أهم الأخبار

إرجع إلى الصفحة الرئيسية

مسار التنقل

الجامعة تكرم مشرف الكليات الصحية السابق


أقامت الجامعة ممثلة في الكليات الصحية والمستشفى الجامعي حفلاً تكريمياً للأستاذ الدكتور جبران القحطاني بمناسبة انتهاء فترة تكليفه مشرفا لها، وذلك في حفل حضره معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور فلاح بن فرج السبيعي، ووكلاء الجامعة، وعمداء الكليات وعدد من مدراء الإدارات بالجامعة ومنسوبيها.
وشكر مدير الجامعة خلال كلمته في الحفل الجهود الكبيرة التي بذلها مشرف الكليات الصحية السابق، وما تحقق من إنجازات ومراكز متقدمة في الكليات الصحية وكذلك التطور الكبير الذي شهده المستشفى الجامعي من خلال الأجهزة الطبية، وتوفر العديد من العيادات الصحية إلى جانب النجاح المميز الذي تحقق من خلال إجراء العديد من العمليات الجراحية.
وأكد الدكتور السبيعي أن كل هذا العمل المبذول أسهم في إحداث نقلة نوعية للجامعة بشكل خاص والمنطقة بشكل عام من خلال تطور الخدمات الصحية نتيجة توفر الخدمات وتميز مخرجات الجامعة في هذا المجال وخدمتهم لمستشفيات المنطقة.
من جهته أوضح المشرف العام على الكليات الصحية والمستشفى الجامعي الأستاذ الدكتور سعيد أبو عشي أن ما وصل له المستشفى الجامعي والكليات الصحية من مستوى متقدم بين نظيراتها في الجامعات السعودية جاء نتيجة ما تميز به سلفه من فكر عال وجهود حثيثة مرتبطة بإصرار جعل منها صرحاً شامخاً في المنطقة.
وثمن الأستاذ الدكتور جبران القحطاني لمسة الوفاء من قبل الكليات الصحية والمستشفى الجامعي وتكريمهم له، مؤكدا الدور المشَرِّف الذي كان يقوم به زملاؤه العاملين معه في الكليات الصحية والمستشفى فترة إشرافه عليها، والدور الكبير منهم في تحيقيق النجاحات المتتالية، حيث أن الجميع كانوا يشعرون بالمسؤولية والحرص على التميز.
وبين الدكتور القحطاني أن الجامعة تمكنت من أن تصبح رابع جامعة سعودية تملك مستشفىً جامعياً نتيجة الدعم اللا محدود من قبل ولاة الأمر حفظهم الله، إلى جانب دعم القيادات في الجامعة، مشيراً إلى القفزات النوعية التي تحققت ولا زالت تتحقق في الكليات الصحية والمستشفى الجامعي ومتابعة معالي مدير الجامعة المستمرة في العمل وحرصه على التميز.
وفي نهاية الحفل كرّمت الكليات الصحية والمستشفى الحامعي الأستاذ الدكتور جبران القحطاني، إلى جانب تكريمه من عدد من الجهات داخل الجامعة وخارجها على جهوده المبذوله خلال فترة إشرافة.